منتديات سما الابداع

منتديات سما الابداع

عن أبي موسى الأشعري ـ رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا مات ولد العبد، قال الله لملائكته: قبضتم ولد عبدي؟ فيقولون: نعم، فيقول: قبتضم ثمرة فؤاده؟ فيقولون: نعم، فيقول: ماذا قال عبدي؟ فيقولون: حمدك، واسترجع، فيقول الله: ابنوا لعبدي بيتا في الجنة، وسموه بيت الحمد". *****
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "قال الله تعالى: أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر". *****
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عاد مريضاً فقال: "أبشر فإن الله تعالى يقول: هي ناري أسلطها على عبدي المؤمن في الدنيا لتكون حظه من النار يوم القيامة". *****
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله تعالى يقول: يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى وأسد فقرك وإن لم تفعل ملأت يديك شغلاً ولم أسد فقرك". *****
عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله أوحى إلي: أن تواضعوا، ولا يبغ بعضكم على بعض". *****
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله تبارك وتعالى أطلع على أهل بدرٍ فقال: اعملوا ما شئتم، فقد غفرت لكم".

    نتائج التوجيهي

    شاطر
    avatar
    دانا

    عدد الرسائل : 244
    العمر : 25
    تاريخ التسجيل : 04/04/2009

    نتائج التوجيهي

    مُساهمة من طرف دانا في الخميس يوليو 30, 2009 2:38 am

    اسماء الاوائل في التوجيهي 2009

    "أوائل" المملكة يعبرون عن فرحهم بالدموع ويعزون تفوقهم إلى الاجتهاد



    عمان- طارق الحميدي - "من جد وجد " ومن "زرع حصد" هكذا عبر أوائل المملكة في امتحان الثانوية العامة عن فرحتهم بما حققوه من انجاز بعد أن طووا صفحة "التوجيهي" لتصبوا عيونهم إلى غد "مشرق".

    ومع لحظة الإعلان عن نتائج الثانوية العامة "التوجيهي" للعام الدراسي الماضي، تباينت فرحة هؤلاء الطلبة بما حصلوا عليها من مراتب، إلا ان حجم الفرحة كان كبيرا، فمنهم من ارتسمت الفرحة في وجهة، ومنهم من سالت الدمعة من عينه، ووالبعض الاخر، حاول ايصال فرحتهم الى "العالم" بصرخة
    فرح.

    وكما كانت فرحة الطلبة "كبيرة" كانت فرحة اولياء امورهم، فبدموع الفرح استقبلوا نتائج ابناءهم ليستريحوا من عناء عام مضى ويحصدوا ثمار المجهودات وسهر الليالي في أيامه وشهوره "الطويلة", واستطاعت "الرأي" أن تحاور أوائل المملكة المتفوقين وترصد مشاعرهم لحظة الإعلان عن النتائج .

    قتيبه حسن فياض صبحا شاب قادم من إربد كان الأول على المملكة وعلى تخصص العلمي بمعدل 99.1 تحدث ونظرات الفخر تملأ عينيه أنه ربما لم يكن يتوقع أن يكون الأول إلا أن ثقته برب العالمين كانت كبيرة وكان متأكد أنه مجهوده لن يضيع سدى.

    وبين صبحا طالب مدرسة الملك عبد الله الثاني للتميز في مديرية إربد الأولى أنه كان يصل الليل مع النهار في كثير من الأحيان من أجل أن يصل إلى ما يصبوا إليه حتى استطاع تحقيق طموحة في النهاية ليكون الاول على المملكة.

    ولم يستطع أن يصف شعوره لحظة سماعه النتيجة إلا أنه شكر ربه كثيرا مشيرا أنه لم يقرر التخصص الذي يرغب بدراسته بعد.

    بينما قالت الأولى على فرع الأدبي بمعدل 98.4 إيمان عياش الشلالدة ودموع الفخر في عينيها أنها حصدت مجهود عام كامل قضته بين الكتب والمراجع وقاعات الدراسة.

    وبينت الشلالدة أنها كانت تقدم كل ما عندها في قاعات الامتحان إلا أنها لم تتوقع أن تكون الأولى على المملكة في فرعه الأدبي أبدا حتى ساعة إعلان النتائج ومفاجأتها بالمعدل.

    وفي فرحة غامرة خرجت الكلمات بصعوبه "متناهيه" من أم محمد أم الطالبة الشلالدة التي لم تستطع أن تصف شعورها وهي تنظر إلى ابنتها بفخر وبينت ولسان حالها "يشكر الله" أنها لم تتوقف لحظة واحدة عن الدعاء لابنتها حين كانت تراها تحتضن الكتب وتدرس طوال العام دون توقف.


    "من زرع حصد" هكذا قال الأول على فرع الشرعي الطالب أحمد عماد نصر الله بمعدل 94.3 وبين أنه كان يتوقع أن يكون من الأوائل بسبب دراسته المتواصلة طوال العام والتي كانت تصل في بعض الأيام إلى (12) ساعة من أجل أن يحصد فرحة هذه اللحظة.

    وقال نصر الله الذي له (3) أشقاء وشقيقة واحدة و الذي قدم التوجيهي في مدرسة أبو بكر الصديق أن هذا النجاح ما هو إلا شئ بسيط يهديه لأهله الذي يعيد الفضل لهم بعد الله لما قدموه له من مجهود وسهر طوال العام.

    وقال الطالب يوسف المواجدة الأول على فرع الصناعي بمعدل 98.3أنه يحلم بدراسة الهندسة منذ كان طفلا صغيرا مشيرا إلى أن الله حقق له هذه الامنيه.

    ويقول طالب مدرسة النصر الثانوية المهنية التي تتبع لمديرية عمان الرابعة أن رؤيته لأهله ودموع الفرح في عيونهم هو نجاحه الحقيقي وهو ما يمده بالقوة والعزيمة لتقديم الأفضل دائما.

    وبكل الفخر احتضن والدا يوسف ابنهما لحظة رؤيته وعيونهم ترف دموع الفخر وقال الوالد أنها لحظات من الصعب أن توصف بكلمات في حين وقفت ألام عاجزة عن التعبير عن الفرحة وهي تنظر إلى ابنها "المتفوق".

    وقالت حلا سهل المجالي طالبة فرع الإدارة المعلوماتية المسار /1 والتي جاءت في المركز الثاني بمعدل 98.2 من مدرسة راهبات الوردية أنها كانت تدرس بمعدل (12) ساعة في اليوم إلا أنها كانت تخصص يوم الخميس من أجل الترفيه عن نفسها ومحاولة كسر الجمود في الدراسة.

    وبينت المجالي أن خيبة أملها ليلة امتحاني الثقافة العامة ونظم المعلومات الإدارية لم تمنع ها من تقديم الأفضل حتى في المادتين لتكون في النهاية من الأوائل.







    عقبال يا رب الكل يطلع من الأوائل ونشوفكم دكاترة....آميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين



    للمزيد من النتائج....تواصلوا على:

    http://www.jaf.mil.jo/tawjihi/db_search_family.php

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 16, 2019 6:03 am